"سيلفي" لناشط سوري مع "أردوغان" يثير سخط السوريين

" سيلفي " لناشط سوري مع " أردوغان " يثير سخط السوريين
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أثارت صورة "سيلفي"، نَشَرها ناشطٌ سوري يُدعى "رامي جراح"، مع الرئيس التركي "أردوغان" السخطَ في أوساط الناشطين السوريين؛ حيث اعتبروا أنها تخطَّت حدود اللباقة مع رئيس دولة إقليمية مؤثرة ومساندة للثورة السورية.

وعلَّق الناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي على الصورة بطريقة غاضة؛ حيث اعتبروا أن نشر مثل هذه الصور يشوه صورة الناشطين والصحفيين العاملين في نطاق الثورة السورية، وأكدوا أنها تصرُّف فردي مسؤول عنه صاحبه، هدفه البحث عن الشهرة، بعيدًا عن مراعاة مصالح الثورة.

وكان "جراح" -وهو صحفي سوري كان يقيم في بريطانيا وقدم حديثا إلى سوريا- نشر صورًا على حسابه في "فيسبوك" أثناء لقاء عدد من الناشطين مع الرئيس التركي في قصره، بهدف الحديث عن الصعوبات والمشقات التي تعترض عملهم، ودخولهم للأراضي التركية؛ حيث يظهر فيها "جراح" وهو يقوم بحركات وإيماءات، وخلفه الرئيس التركي وهو منشغل في توقيع بعض الأوراق.

<a href=" src="/sites/default/files/u3678/jrh_2.jpg" style="width: 720px; height: 540px;" />



تعليقات