49 فصيلًا ثوريًّا يعلنون رفضهم لقاء روسيا

49 فصيلاً يعلنون رفضهم لقاء روسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر 49 فصيلًا من الجيش الحر، اليوم الجمعة، بيانًا أكدوا فيه عدم صحة الأنباء التي أوردتها وسائل الإعلام الروسية عن لقاءات مرتقبة مع مسؤولين روس في أبوظبي.

وقال البيان: "أوردت إحدى وكالات الأخبار الروسية خبرًا مفاده: أنّ ممثلي 28 فصيلًا من فصائل الجيش السوري الحر قد وافقوا على اللقاء بالروس في أبوظبي، وإننا في المكاتب السياسية لفصائل الثورة العسكرية للجيش الحر ننفي ما ورد من هذه الأنباء جملة وتفصيلًا".

وأفاد البيان بأنّ هذه الأخبار تأتي في إطار الحرب الإعلامية التي تشنها روسيا بنشر هذه الشائعات لتفريق الصفوف ونشر البلبلة في صفوف الثورة السورية، ولفت الأنظار عن جرائمها التي ترتكبها في حق الشعب السوري.

وأكدت الفصائل عدم التفاوض مع الروس في ظل استهدافهم مواقع مدنية مثل المشافي والمدارس، إضافةً إلى مقرات وخطوط دفاع الجيش السوري الحرّ، لافتةً إلى أنّ أكثر من 90% من الهجمات طالت مدنيين ومقرات الثوار.

وتعهدت الفصائل في ختام بيانها بمواصلة القتال "حتى تطهير سوريا من رجس الاحتلال بكافة أشكاله، ومن عصابة الأسد المجرمة، ومن إرهاب داعش" على حد تعبير البيان.

وأبرز الفصائل الموقعة على البيان هي: الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، جيش الإسلام، جيش المجاهدين، جبهة الشام، حركة نور الدين الزنكي، الفرقة الساحلية الأولى، وغيرهم.

صورة ضوئية من البيان:





تعليقات