الأردن يمتلك خيارات دبلوماسية وقانونية لوقف الاعتداء على الأقصى

الأردن يمتلك خيارات دبلوماسية وقانونية لوقف الاعتداء على الأقصى
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

 

أكد الملك عبدالله الثاني، أن الأردن يمتلك خياراتٍ دبلوماسية وقانونية تجعله يتصدى للانتهاكات "الإسرائيلية" في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، في حال تَواصُل الحملات الصهيونية لتهويد المسجد.

وقال الملك خلال لقائه وفدَ مجلس حكماء المسلمين، اليوم الخميس، بحسب "بترا": "إننا نقوم بواجبنا تجاه القدس بكل الوسائل المتاحة، ولن تثنينا مشاكل المنطقة وأزماتها عن القيام بذلك".

يُشار إلى أن الاحتلال الصهيوني لا يزال يمارس اقتحاماته الواسعة في الأقصى والقدس المحتلة في محاولة لتدنيسه وإقامة طقوس تلمودية داخله.


تعليقات