تجدُّد المواجهات في الحسكة وضحايا في قصف للتحالف

تجدد المواجهات في الحسكة وضحايا في قصف للتحالف
  قراءة
الدرر الشامية:

سيطرت الميليشيات الكردية اليوم الجمعة على عدة مناطق كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة، بالتزامن مع قصف طائرات التحالف للمنطقة، ما أدى لسقوط ضحايا مدنيين.

وأفادت مصادر ميدانية أن الميليشيات الكردية اقتحمت قرية الخرنوبي والمناطق الواقعة جنوبي بلدة تل حميس، معقل تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة، بالتزامن مع قصف عنيف من طائرات التحالف الدولي على مناطق الاشتباك.

وأكدت المصادر أن المقاتلين الأكراد تمكَّنوا من السيطرة على الأطراف الشرقية والجنوبية الشرقية لبلدة تل حميس، عقب اشتباكات استمرت لستة أيام، مع تنظيم "الدولة" في ريفي جزعة وتل حميس وصولًا إلى قرية سليمة على الحدود السورية - العراقية.

وفي السياق ذاته فجَّر أحدُ مقاتلي تنظيم "الدولة" سيارةً مفخخةً في مدرسة الأغيبش، التابعة لبلدة تل تمر بريف الحسكة، والتي تتحصَّن فيها مجموعة من مقاتلي الوحدات الكردية الـ"YPG" بعد محاصرتهم فيها منذ ثلاثة أيام، ما أدى إلى مقتل تسعة عناصر وأسر 10 آخرين.

وفي غضون ذلك استهدف طيران التحالف الدولي قرية الحسينية التابعة لبلده تل تمر، مما أدى لمقتل امرأة (ليلى ناصر الخلف)، وهي أم أربعة أطفال، وفقًا لنشطاء.‏













تعليقات