بيان "المركز الإعلامي السوري" حول تشرذم المنشقّين الجُدد.

بيان "المركز الإعلامي السوري" حول تشرذم المنشقّين الجُدد.
  قراءة

الإخوة الثوار السوريون الأحرار بكل أطيافهم  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ازدادت في الفترة الأخيرة أعداد المنشقين من ضباط وضباط صف وجنود كما كثرت أعداد الثوار من المتقاعدين والمسرحين قسرا و من المدنيين الراغبين في الانضمام إلى هذه الثورة المجيدة. و شهدت المرحة الحالية من ثورة الكرامة تعددًا في القيادات وصلت حد التشرذم وإلى الحد الذي لم يعد يطاق من الطعن من خلال تصريحات كل قياده بالأخرى - على عكس ما كنا نأمل بالتوحد والوقوف صفا واحدا ضد نظام متهالك. حيث أننا لن نقبل أن يكون أي منشق أو منضم إلى الثورة طرفا في صراع على المناصب والمصالح الشخصية إذ أن البعض أصبح ينادي بالاستحواذ على المنصب من الآن أو على المطالبة بمنصب ما دون المشاورة مع إخوته المنشقين أو الحكماء في الثورة ، وهذا ما جعل الثوار في حيرة من أمرهم وما أشغلهم عن هدفهم السامي في تحرير الوطن وبالتالي تباطأ النصر الذي كان سيتحقق لو أننا جنبنا المصالح الشخصية و المهاترات جانبا. وكما تعلمون – فإن حكماء العرب قالوا – اللهم فرقهم بكثرة عقلائهم – والمقصود بعقلائهم حكامهم ويبدو أن أحدا قد دعا علينا بذلك. لذا فإننا ندعو الإخوة القائمين على كافة التنسيقيات والعمل والإعلامي بأن تهدف تسمية الجمعة القادمة إلى الدعوة للتوحد في قيادات المنشقين والثوار تحت قيادة واحده بالتوافق بين كافة الفصائل – وعدم إقصاء أو الإقلال من شأن أحد – والتنويه إلى أن من يعترض على ذلك يعتبر مغردا خارج سرب الثورة ومطالبها ويطيل من عمر هذه العصابة القاتلة وأنه سبب في مزيد من القتل والتدمير. المركـــز الإعـــــلامي الســـوري  SMC | Syrian Media Center


تعليقات