50 فصيلاً عسكريًا يعلنون تشكيل "جيش الإسلام في سوريا"

50 فصيلاً عسكريًا يعلنون تشكيل "جيش الإسلام في سوريا"
  قراءة

جيش الإسلام
القيادة العامة
بيان رقم : 1
29/9/2013 الواقع في 23/11/1434

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله معزِّ المؤمنين بدينه , ومذلِّ الكافرين بسيف نقمته , وجاعلِ الذلِّ والصّغارِ على من خالف أمره , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداَ عبده ورسوله, وبعد :
تعلن الألوية والكتائب التالية وهي :

1- لواء الإسلام
2- لواء جيش المسلمين
3- لواء سيوف الحق
4- لواء نسور الشام
5- لواء بشائر النصر
6- لواء فتح الشام
7- لواء درع الغوطة
8- كتائب الصديق
9- لواء توحيد الإسلام
10- كتائب جنوب العاصمة
11- لواء بدر
12- لواء عمر بن عبد العزيز
13- لواء جند التوحيد
14- لواء سيف الإسلام
15- لواء عمر بن الخطاب
16- لواء معاذ بن جبل
17- لواء الفاروق
18- لواء الزبير بن العوام
19- لواء ذي النورين
20- لواء الأنصار
21- لواء حمزة
22- لواء الدفاع الجوي
23- لواء المدفعية والصواريخ
24- لواء المدرعات
25- لواء الإشارة
26- لواء الظاهر بيبرس
27- لواء سيف الحق
28- لواء مغاوير القلمون
29- لواء عباد الرحمن
30- لواء المرابطين
31- لواء البادية
32- لواء أنصار السنة
33- لواء أهل البيت
34- لواء شهداء الأتارب
35- لواء جبهة الساحل
36- لواء عين جالوت
37- كتائب أنصار التوحيد
38- كتائب المجاهدين
39- كتائب صقور أبي دجانة
40- كتائب السنة
41- كتائب الأنصار
42- كتائب البراء بن عازب
43- كتائب نور الغوطة
44- كتائب شباب الإسلام
45- كتيبة طلحة بن عبيد الله
46- كتيبة الاستشهاديين
47- كتيبة علي بن أبي طالب
48- كتيبة رايات الحق
49- كتيبة درع الإسلام
50- كتيبة العشاير

عن تشكيل جيش الإسلام وتزف البشرى إلى الأمة الإسلامية, أمة المليار, التي أذاقها أعداؤها الويلات دهراً, وسفكوا الدم الحرام, وهتكوا الأعراض, واستباحوا الحرمات, وقاموا بزرع الفرقة والخلاف بين المسلمين..
جمعاً للكلمة, وتوحيداً للصف, وإرضاءً للرب سبحانه حيث يقول جل جلاله في كتابه:
{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ} .
وليكون هذا الجيش المبارك نواة خير للأمة, ونبراساً يُحتذى به، ويجتمع تحت رايته جميع العاملين من المجاهدين, بحيث تكون كلمتهم واحدة, وقيادتهم واحدة.
فإننا نهيب بجميع إخواننا المخلصين الذين يريدون نصرة الأمة وسعادتها الدنيوية والأخروية أن يبادروا بالانضمام إلى هذا الركب العظيم.

ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ...













تعليقات