الخارجية الأمريكية ترفض عمليات التطبيع مع نظام الأسد

الخارجية الأمريكية ترفض عمليات التطبيع مع نظام الأسد
الدرر الشامية:

أكد المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية سامويل وربيرغ، أن واشنطن لا تدعم أي عملية تطبيع مع النظام السوري، على خلفية التقارب التركي- السوري الأخير.




وشدد "وربيرغ" على أن واشنطن ستواصل العمل لإيجاد حل سياسي دائم في سوريا، داعياً الدول إلى النظر بعناية لتاريخ نظام بشار الأسد.




تأتي هذه التصريحات بعد لقاء جمع وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" ومدير المخابرات "هاكان فيدان" أول أمس الأربعاء، بوزير الدفاع الروسي "سيرغي شويغو" ووزير دفاع نظام الأسد "علي محمود عباس" ورئيسي المخابرات السورية والروسية في موسكو.




وجرى خلال اللقاء بحث مشكلة اللاجئين والجهود المشتركة لمكافحة كافة من أسماها المجتمعون"التنظيمات الإرهابية" على الأراضي السورية.

وتم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات بشكل ثلاثي من أجل ضمان الاستقرار والحفاظ عليه في سوريا والمنطقة ككل.




إقرأ أيضا