مساعٍ روسية لنقل تجربة المصالحات إلى منطقة خاضعة لسيطرة التحالف شرق سوريا

مساعٍ روسية لنقل تجربة المصالحات إلى منطقة خاضعة لسيطرة التحالف شرق سوريا
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية أن روسيا تسعى لنقل تجربة المصالحات إلى منطقة خاضعة لسيطرة قوات التحالف الدولي، شرق سوريا.




ونقل موقع “العربي الجديد” عن ماهر العلي، رئيس مجلس عشائر تدمر والبادية السورية، أن روسيا تسعى من خلال مركز المصالحة التابع لها للدخول إلى مخيم الركبان، في منطقة الـ 55 كيلو، لإجراء مصالحات لنازحي المخيم.




وأضاف أن روسيا تضغط على قوات التحالف في المنطقة المذكورة من أجل إفساح المجال لها للدخول إلى المخيم، مستغلةً الوضع الإنساني فيه.




وعبّر العلي عن رفضه ورفض المجلس الذي يمثله لتلك الجهود، مؤكدًا أن وعود الروس تفتقد إلى المصداقية، وأن ما حدث مؤخرًا من قضايا اعتقال وتعذيب لنازحين ولاجئين عادوا مؤخرا، دليل على ذلك.




ويعاني سكان مخيم الركبان، بريف حمص الشرقي، القريب من قاعدة التنف الأمريكية، من أوضاع إنسانية صعبة، وحصار تفرضه قوات النظام وروسيا عليه.




إقرأ أيضا