سجال حاد بين أمير سعودي وكاتب قطري شهير بسبب زيارة محمد بن زايد لتركيا

سجال حاد بين أمير سعودي وكاتب قطري شهير بسبب زيارة محمد بن زايد لتركيا
الدرر الشامية:

نشب سجال حاد بين أمير سعودي وكاتب قطري شهير على خلفية زيارة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد إلى تركيا ولقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الأربعاء.

ونشر الإعلامي القطري، جابر الحرمي تغريدة علق فيها على الزيارة قائلا: "محمد بن زايد في تركيا يلتقي الرئيس رجب طيب أردوغان.. هل تمثّل هذه الخطوة إعادة تموضع بعد فشل الحرب على تركيا.. أم قناعة وتصحيح مسار لسياسات انتهجتها الامارات لسنوات مضت..؟!".

ومن جانبه رد الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود على تغريدة على الحرمي فقال: " بعد كل هذه الانهيارات السياسية والاقتصادية وتحجيم وتحطيم وطرد الإخوان من تركيا والأزمة التي تمر بها الحكومية التركية الاقتصادية ودعوتها الشيخ محمد واستقباله بشكل مهيب والبحث عن رضاء دول الخليج.. هل هذا فشل وإعادة تموضع عجبي".

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وصل إلى العاصمة التركية أنقرة أمس الأربعاء في أول زيارة له بعد 10 سنوات من التوتر بين البلدين وكان في استقباله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وعقب ذلك أعلنت الإمارات استثمار 10 مليارات دولار في تركيا، وذلك بعد توقيع 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية، بحضور الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي في أنقرة.

وتعد زيارة محمد بن زايد إلى تركيا هي الأولى منذ 10 سنوات حيث أن آخر زيارة قام بها ولي عهد أبو ظبي إلى أنقرة كانت في فبراير/شباط 2012.

وشهدت العلاقات بين تركيا والإمارات خلال السنوات الماضية توترًا ملحوظًا على خلفية عدد من القضايا أبرزها الأزمة الخليجية والوضع في سوريا وليبيا وغيرها.