فضيحةٌ جديدةٌ لنظامِ الأسدِ بطلها مفتي البراميل أحمد حسون

فضيحةٌ جديدةٌ لنظامِ الأسدِ يُحدِثُها مفتي البراميلِ، أحمد بدر الدين حسون، المعروفُ بمواقفِهِ المؤيدةِ لإجرامِ النظامِ بحقِ الشعبِ السوريِ، منذُ انطلاقِ شرارةِ الثورةِ الأولى عامَ 2011 ألفينِ وأحدَ عشر، أودتهُ للتقاعدِ تمثلت بتحريفِ المفتي تفسيرَ آياتٍ من القرآنِ لخدمةِ النظامِ وأهدافِهِ ورؤيتهِ للأوضاعِ في سوريا، إذ أسْقطَ حسونُ، أثناءَ عزاءِ المطربِ صباح فخري، تفسيرَ آياتٍ من سورةِ التينِ على سوريا، ورأى أنَ اللهَ أمرَ عبادَه من سكانِ بلادِ الشامِ ومكةَ وسيناءَ، ألا يتركوا هذهِ البلادِ، فإنَ اللهَ يدفعُ بمن يتركُها إلى أسفلِ السافلين، في إشارةٍ إلى اللاجئين



شاهد ايضا

البث المباشر