روسيا تعرض التوسط لمنع العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا

روسيا تعرض التوسط لمنع العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا
الدرر الشامية:

أعلنت روسيا عن استعدادها للتوسط من أجل منع العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ضد الأحزاب الكردية الانفصالية.

ووفقًا لموقع "RT"، فقد أبدى نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" استعداد بلاده للوساطة بين تركيا و"قسد" لمنع شن العملية العسكرية المرتقبة.

وأضاف أن روسيا تعارض شن أي عمل عسكري جديد في سوريا، وأن موقفها ذاك يتماشى مع توصيات "أستانة" بالمحافظة على سريان اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأردف المسؤول أن بلاده تتطلع لحل كافة الإشكالات بالطرق السلمية، وأنها مستعدة للتوسط بين الجانبين لنزع فتيل الأزمة.

يأتي ذلك في أعقاب تهديدات أطلقها عدد من المسؤولين الأتراك، من بينهم الرئيس "رجب طيب أردوغان" بشن عمل عسكري ضد الأحزاب الكردية شمال سوريا، لوقف هجماتها على مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام، الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري المدعوم تركيًا.

وتعرضت القوات التركية في ريف أعزاز شمال حلب، الأسبوع الماضي، لهجوم انطلق من مناطق سيطرة "قسد" أدى لمقتل شرطيين تركيين، وهو ما اعتبره "أردوغان" القشة التي قصمت ظهر البعير.