مركز إدلب الإعلامي: الشمال المحرر مفتوح أمام وسائل الاعلام الأجنبية لمعاينة الحقيقة

مركز إدلب الإعلامي: الشمال المحرر مفتوح أمام وسائل الاعلام الأجنبية لمعاينة الحقيقة
الدرر الشامية:

أعلن "مركز إدلب للخدمات الإعلامية" أن الشمال السوري المحرر مفتوحٌ لزيارة الوفود الإعلامية الأجنبية، الراغبة بمعاينة الواقع كما هو، بموضوعية تامة ،بعيدًا عن أكاذيب نظام الأسد.

وتعهّد المركز بتقديم التسهيلات اللازمة لزيارة تلك الوفود، وترتيب الجولات مع الجهات التي ترغب تلك الوفود بزيارتها، سواءً أكانت حكوميةً أو أماكن طبية، أو منظمات...

وتكفل القائمون على المركز بتأمين تنقلات الوفود، بالإضافة لمكان مناسب لإقامتها، لمعاينة الحقيقة بموضوعية؛ بعيدًا عن الكذب والتدليس الذي تمارسة بعض وسائل الإعلام.

وأضاف أن الهدف من ذلك إيصال جزء مما يعانية الشعب السوري، في المناطق المحررة، جراء الإجرام الذي يتعرضون له على يد نظام الأسد وحليفتيه روسيا وإيران.

ويسلّط نظام الأسد إعلامه، منذ اندلاع الثورة السورية، على تشويه صورة الثوار، وتصوير الضحية بمظهر الجلاد وبالعكس، كما ينسب كل ما قامت به آلة حربه من تدمير للمدن السورية، لفصائل الثورة.

ودأب نظام الأسد، خلال حملاته العسكرية المتلاحقة، في عموم المناطق السورية، على تفريغ تلك المناطق من ساكنيها وإحضار موالين من الساحل السوري ومناطق أخرى إليها، والادعاء بأنهم أصحاب الأرض، بهدف تضليل الرأي العام حول ما يجري في البلاد.