نهاية مأساوية للاجئ سوري في لبنان ابتلع كميةً من البنزين

نهاية مأساوية للاجئ سوري في لبنان ابتلع كميةً من البنزين
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية أن لاجئًا سوريًا توفي في لبنان بطريقة مأساوية بعد ابتلاعه كمية من البنزين من خزان الوقود بسيارته.

وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أن الشاب السوري توفي أثناء قيامه بشفط البنزين من خزان الوقود بسيارته، وهو ما أدى لدخول المادة إلى جوفه.

وأضافت أن الحادثة وقعت في بلدة بحنين شمال البلاد، حيث نقل الشاب إلى مستشفى البلدة، لكن بعد فوات الأوان.

تأتي الحادثة في ظل أزمة وقود خانقة تشهدها لبنان، لا تقل سوءًا عن الأزمة ضمن مناطق سيطرة الأسد، وهو ما يدفع بعض اللبنانيين واللاجئين السوريين لسحب الوقود المخصص لآلياتهم بعد تعبئته من المحطات؛ لاستخدامه في آليات آخرى أو لغايات متفرقة.

وتنتشر في لبنان ظاهرة تهريب الوقود وبيعه في السوق السوداء، كما هو الحال في مناطق الأسد، وهو مايدفع السائقين لسحب الكميات المخصصة للسيارات بغية بيعها بأسعار مرتفعة.