مستشار ابن زايد: قطر هي الرابح الأكبر مما يجري في أفغانستان

مستشار ابن زايد: قطر هي الرابح الأكبر مما يجري في أفغانستان
الدرر الشامية:

رأى الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أن قطر هي الرابح الأكبر مما يجري في أفغانستان.

ونشر "عبدالله" في تغريدة عبر تويتر رابط حوار مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، مع شبكة "CNN" وعلق قائلا: " قطر هي الرابح الأكبر مما يجري في أفغانستان، وتحصد بذكاء نتائج حواراتها المباشرة مع حركة طالبان".

وأضاف مستشار بن زايد "أي نجاح تحققه الدوحة هو نجاح للدبلوماسية الخليجية التي تقود العمل السياسي العربي اليوم. مبروك للاشقاء في قطر".

وأثار انقلاب موقف عبدالخالق عبدالله المفاجئ من قطر انتقادات واسعة من المغردين  وكتب أحدهم: "بالامس فقط كنتم تريدون اجتياح قطر واسقاط اميرها وحاصرتموها حصارا خانقا واليوم تريدون ان تقاسموها نجاحها الدبلوماسي الا تخجلون".

وكتب أخر: "من قطر العنيدة ونهج الشقاوة والخلاف الخليجي، إلى نجاح الدبلوماسية الخليجية وقيادة العمل السياسي العربي!! التغيير ليس في قطر يا دكتور صدقني، بل في مواقفك التي حادت عن الطريق قبل سنة وأصبحت الآن تعود حيث التعقّل".

وكانت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، قالت في مقابلة مع شبكة CNN، إن الاعتراف المبكر بحركة طالبان ليست الخطوة الأكثر حكمة حاليًا، لافتة أن مشاركة بلادها في أفغانستان ليست أمنية وإنما لتسهيل عمليات تشغيل مطار كابول بالتنسيق مع الشركاء الدوليين.

والجمعة الماضية هبطت طائرة قطرية ثالثة تقل المبعوث القطري الخاص لوزير الخارجية لمكافحة الإرهاب والوساطة في حل النزاعات، في العاصمة الأفغانية كابل.

وقال مصدر قطري لشبكة CNN إن الدكتور مطلق بن ماجد القحطاني هبط في كابل، الجمعة، لبحث سبل المضي قدمًا في أفغانستان، بما في ذلك تشكيل حكومة شاملة واستئناف العمليات في المطار.

وأضاف المصدر أن هدف قطر المساعدة في إقامة تسوية سياسية من أجل سلام دائم في أفغانستان تضمن الأمن والاستقرار والتنمية في البلاد.