عنصر من قوات الأسد يهاجم دوريةً للحرس الجمهوري قرب حماة ويردي عناصرها قتلى وجرحى

عنصر من قوات النظام يهاجم دوريةً للحرس الجمهوري قرب حماة ويردي عناصرها قتلى وجرحى
الدرر الشامية:

هاجم عنصر من قوات النظام، مساء أمس الخميس، دورية تابعة لميليشيا الحرس الجمهوري بريف حماة، وأردى عناصرها ما بين قتيل ومصاب.

وحصلت "الدرر الشامية" على معلومات من مصادرها الخاصة تؤكد أن دورية من الحرس الجمهوري حاولت اعتقال العنصر في الدفاع الوطني، رسلان سلهب، بمدينة السلمية بريف حماة الشرقي.

وأضافت المصادر أن سلهب سارع لفتح قنبلة يدوية ورماها على الدورية، ما تسبب بمقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين، كما أدى الانفجار لعطب السيارة التي كانت تستقلها الدورية.

وأوضحت أن العنصر لاذ بالفرار فور وقوع الحادثة، ما دفع الحرس الجمهوري لنصب حواجز طيارة في أحياء المدينة، واستقدام تعزيزات من مدينة حماة.

وأشارت المصادر إلى أن ميليشيا الدفاع الوطني استنفرت في المدينة، وسط توترات كبيرة، انتهت صباح اليوم الجمعة، باجتماع بين ضباط وقياديين من كلا الجانبين، تم خلاله حل المشكلة والاتفاق على عدم دخول العنصر إلى المدينة بشكل قطعي، تحت طائلة الاعتقال أوالقتل.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد، من حين لآخر، تصادمات عسكرية بين مختلف الميليشيات العاملة إلى جانب النظام، في إطار الخلاف على تقاسم السرقات من ممتلكات المهجرين، أو التنافس على مناطق النفوذ.