كاتب سعودي شهير يقع في فخ "النسويات" وينشر تغريدة مثيرة

كاتب سعودي شهير يقع في فخ "النسويات" وينشر تغريدة مثيرة
الدرر الشامية:

تعرض كاتب سعودي شهير لسخرية واسعة بعدما وقع في فخ الحركة النسوية ونشر تغريدة مثيرة حول معاملة المرأة في جنوب المملكة.

ونشر الكاتب سعود الفوزان تغريته تحت هشتاج #دم_روان_الغامدي المثير للجدل والذي قال مغردون إن الحركة النسوية اختلقت قصته حيث تم إطلاقه للمطالبة بزعم أخذ حق فتاة سعودية تم قتلها على يد زوجها.

وقال الفوزان في تغريدته: "#دم_روان_الغامدي للاسف في بعض مناطق الجنوب مازالت المرأه تعاني وتعامل من البعض وكأنها إنسانه خلقت لخدمة الرجل بعكس المرأه في الشمال".

وأضاف الفوزان "اتذكر جدتي التي ربتني بعد وفاة امي رحمهم الله جميعا كانت بالف رجل وهي من تحكم عائلة الفوزان وعندما تتخذ قرار لا احد يستطيع معارضتها وقرارها نافذ".

وسخر متابعون من مشاركة الكاتب السعودي لروايات مختلقة ممن يطلق عليهم في المملكة "النسويات".

وكان هاشتاج #دم_روان_الغامدي تصدر التريند الأول في السعودية خلال الساعات الماضية وتضاربت الروايات حول مقتلها وقال ناشطون إن روان متزوجة منذ أسبوع فقط، وأن زوجها اصطحبها في السيارة وضربها بحجر، وألقاها في مجرى السيل.

وتابعت الرواية أن زوج روان الغامدي هاتف والدته لتساعده في إخفاء الجريمة، وهرب إلى مكة.

بينما ذكرت رواية أخرى أن زوج روان الغامدي ضربها بآلة حادة، ورماها أمام مستشفى الحرس الوطني في مدينة الطائف، وهرب، ولا تزال الشرطة تبحث عنه.

وشكك مغردون بهذه الروايات واتهموا الحركات النسوية بالوقوف وراء هذه القصة المختلقة لتمرير أهدافهم المشبوهة في نشر أفكارهم، وكتب أحدهم: "هاشتاج نسوي لاثارة البلبلة والفوضى في المجتمع ..وتمرير رسائل خبيثة من خلال هذا الهاشتاج".

فيما كتب محمد "كل ما في الأمر ان فيه روايتين مختلفتين في السياق متشابهتان في الهدف لأجل تصوير ان الرجل قاسي على المرأة وقاتل عشان يبون المرأة زي الدرعى ترعى لا راعي يرعاها ولا قطيع يتساير معاها فريسة للذيب يتبعه ذيب يتبعه ذيب والذياب تتابع هذا مغزى القصة تقريباً".

وسخرت مغردة في تعليقها قائلة: "رماها من فوق الجبل ولاحذفها بالسيل ولا حذفها بالمستشفى ضربها بحجر ولا أله حاده اثبتوا على قصه بالله دماغي قام يطلع ايرور مين الفاضي الي مع ذا الصبح يألف قصص".

وهاجم آخر النسويات قائلاً: "لا عجب أفلام النسويات ما تخلص جرائم وهميه لا وجود لها!! مافيه صور مافي مقاطع مافيه أي شيء يثبت بوجود جريمة! الى متى النسويات بيتجاهلون النظام !؟ حنا في دولة عادلة فيه قانون يحمي الصغير والكبير سواء ذكر أو أنثى وقفوا صياح ونياح ونباح اللي يجرم بتعاقبه الدولة".

في حين طالب آخر بدليل حقيقي، فقال: "من أجل الحقيقة .. عطونا تقرير المستشفى بحالة المقتولة بآلة حادة ؛ لأن الكلام يبقى مجرد تهمة حتى تثبت بالدليل . المرة الثانية : لاتعطونا أخباراً ملفقة بدون أدلة احتراماً لعقولنا".