تطور جديد بشأن أخطر قضية قتل في سلطنة عمان بحق فتاة سورية ووالدتها

تطور جديد بشأن أخطر قضية قتل في سلطنة عمان بحق فتاة سورية ووالدتها
الدرر الشامية:

شهدت قضية مقتل الفتاة السورية "روز" ووالدتها تطورات جديدة، بعد أن هزت الجريمة الرأي العام في سلطنة عمان عقب وقوعها.

وأكد الصحفي الأمني الكويتي، أبو طلال الحمراني، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، إحالة ملف تنفيذ حكم الإعدام في الشابين السوريين قتلة الفتاة السورية (روز) ووالدتها (فلك)".

وأشار "الحمراني" الذي نشر الجريمة سابقًا، أنها وقعت في "البريمي"، لافتًا إلى أن ملف القضية تمت إحالته إلى المفتي في سلطنة عمان لإبداء الرأي حول تنفيذ حكم الإعدام من عدمه.

وكان "الحمراني" نشر على حسابه في موقع "تويتر"، مقطع فيديو لفتاة عمانية صديقة المرأة السورية التي عثر على جثتها وبجانبها ابنتها في صندوق مركبة.

وأكدت الفتاة العمانية -بحسب المقطع الصوتي- أنه تم تقييدهما وضربهما ولا يزال البحث جاري عن القاتل؛ حيث تم العثور على الجثتين بالقرب من أحد الأسواق المحاذية لمدرسة للبنين في البريمي.