قتلى بهجوم استهدف دورية للحرس الثوري الإيراني بريف حمص

قتلى بهجوم استهدف دورية للحرس الثوري الإيراني بريف حمص
الدرر الشامية:

شن مسلحون مجهولون هجومًا على دورية عسكرية تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في ريف حمص، ما تسبب بوقوع قتلى من الجنسية الإيرانية.

وذكر موقع "عين الفرات" أن شابين مجهولين يقودان دراجة نارية، هاجما بالأسلحة الرشاشة آلية عسكرية نوع "شاص" قرب كازية الرحمن، جنوب السخنة بريف حمص الشرقي.

وبحسب المصدر فقد أدى الهجوم لمقتل السائق وعنصر آخر كان برفقته، ثم قام أحد المهاجمين بقيادة السيارة، وفر الآخر بواسطة دراجته النارية.

وحصلت "الدرر الشامية" على معلومات إضافية أكدت أن الهجوم تم تنفيذه بواسطة بندقيات روسية "كلاشنكوف"، وأن القتيلين هما من عناصر الحرس الثوري الإيراني، يحملان الجنسية الإيرانية.

وأضافت أن ميليشيا الحرس الثوري استنفرت في المكان ونقلت الجثتين إلى مشفى تدمر العسكري، كما قامت باستقدام تعزيزات من مدينة تدمر، تضمنت آليات ثقيلة وسيارات دفع رباعي مزودة بشاشات ومحملة بعشرات العناصر.

وأوضحت أن ميليشيا "فاطميون" الأفغانية شاركت بعملية تمشيط أطراف مدينة السخنة، بعدد من عناصرها وآلياتها.

وتتعرض الميليشيات الإيرانية وقوات الأسد، بين الحين والآخر، لهجمات مجهولة في مختلف مناطق البادية السورية، يشن معظمها مجموعات من تنظيم الدولة، في حين ينفذ بعضها الآخر مجموعات موالية لروسيا، ضمن عملية الصراع على النفوذ وتصفية الحسابات.