رد حاسم من حركة "طالبان" على تصريحات أردوغان بشأن أفغانستان

رد حاسم من حركة "طالبان" على تصريحات أردوغان بشأن أفغانستان
الدرر الشامية:

ردت حركة طالبان الأفغانية اليوم الخميس على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن بقاء قواتها العسكرية في مطار كابل الدولي.

وأكد المتحدث باسم طالبان "ذبيح الله مجاهد" على "رفض الحركة القاطع للوجود التركي في أفغانستان حتى لو كان ذلك بحجة أمن المطارات".

وأضاف مجاهد في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية أن تركيا "دولة شقيقة"، وإنها "لا تريد الدخول معها في صراع بلا فائدة".

وأردف قائلا: "طالبان لا تريد أبدا أن تكون في عداوة مع البلدان الأخرى، وخاصة تركيا، التي نشترك معها في الكثير من الأمور؛ فهي بلد إسلامي، وشقيق لنا، والصراع معهم لا فائدة منه ولا نريده، لكن نؤكد مرة أخرى أن أفغانستان دولة مستقلة، ولا يجوز لأي دولة أن تتدخل في شؤوننا".

وأوضح "رفضنا موقف تركيا، وقلنا إنه بعد انسحاب أمريكا من أفغانستان، لن نسمح لقوات أجنبية أخرى بالبقاء في البلاد تحت أي ذريعة".

وفيما يتعلق بالمفاوضات مع تركيا، أكد "مجاهد" على استعداد الحركة التفاوض مع أنقرة مؤكدا أن طالبان طلبت من تركيا حل القضايا، وسحب قواتها من أفغانستان.

وأضاف "إذا كانت العملية السياسية والمفاوضات يمكن أن تساعد في حل الوضع في أفغانستان، فنحن نرحب بهم، لكننا لن نسمح لهم بالتواجد العسكري في أفغانستان".

وتابع: "أجرينا محادثات في الدوحة، من قبل مع تركيا فيمكن إجراء هذه المحادثات في الدوحة، وإذا كان لديهم اقتراح لعقدها في مكان آخر، فيمكننا التحدث معهم".

والثلاثاء، قال الرئيس التركي أردوغان إن بلاده ستناقش ملف تشغيل مطار كابل الدولي مع "طالبان"، حال وافقت على تلبية شروط أنقرة (لم يحددها).

وتسيطر حركة طالبان والتي تشن حملة واسعة على الحكومة العميلة في كابل على 90% من أراضي أفغانستان بالتزامن مع انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.