الصين تحسم موقفها من إسقاط الأسد وتقدم مقترحًا من أربعة بنود للحل في سوريا

الصين تحسم موقفها من إسقاط الأسد وتقدم مقترحًا من أربعة بنود للحل في سوريا
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية أن الصين رفضت فكرة إسقاط النظام السوري، وأطلقت مقترحًا جديدًا للحل في البلاد، يتكون من أربعة بنود.

ووفقًا لموقع "RT" الروسي، فإن وزير الخارجية الصيني "وانغ يي"، الذي زار دمشق أمس السبت، طرح خلال اجتماعه مع نظيره التابع للنظام فيصل المقداد، مقترحًا جديدًا للحل، يتضمن أربعة بنود.

وأكد الوزير الصيني أن أول تلك البنود هو احترام السيادة الوطنية ووحدة وسلامة التراب السوري، واحترام خيار الشعب، وتركه يحدد مصير البلاد ومستقبلها، والتخلي عما أسماه وهم تغيير النظام.

وأضاف أن البند الثاني مواجهة الإرهاب بموقف حازم، بحسب وصفه، وعلى رأس ذلك التنظيمات المدرجة على قوائم مجلس الأمن الدولي.

أما البند الثالث فهو وضع رفاهية الشعب السوري على رأس الأولويات، والإسراع بعملية الإعمار، مشيرًا إلى أن الطريق الأسرع لتحقيق ذلك وحل الأزمة الإنسانية هو في رفع العقوبات الأحادية عن نظام الأسد.

وبحسب الوزير فإن البند الرابع يتضمن دعم حل سياسي شامل، قائم على التصالحية، بقيادة السوريين أنفسهم، وتقليل أوجه الخلاف بين جميع الأطراف عبر الحوار، وتفعيل دور الأمم المتحدة في هذا الإطار.

وتعتبر الصين الحليف الثاني لنظام الأسد الأقوى في مجلس الأمن الدولي، إذ سبق لها أن قامت بالاشتراك مع روسيا، بتعطيل عدة قرارات في المجلس تدين جرائم الأسد، وتدعوه إحداها للتنحي عن السلطة.