تصريح جديد لهيئة تحرير الشام بعد مجزرة سرجة في إدلب واستهداف فرق الدفاع المدني

تصريح جديد لهيئة تحرير الشام بعد مجزرة سرجة في إدلب واستهداف فرق الدفاع المدني
الدرر الشامية:

أصدر مكتب العلاقات الإعلامية في "هيئة تحرير الشام" تصريحًا جديدًا، حصلت "الدرر الشامية" على نسخة منه، وذلك بعد المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات الاحتلال الروسي في بلدة سرجة جنوبي إدلب، والتي أدت لارتقاء مدنيين.

وقال مسؤول التواصل بمكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة، تقي الدين عمر: "جريمة جديدة مكتملة الأركان تضاف إلى سـجلي روسـيا ونظام أسـد في جبل الزاوية، حيث ارتقى اليوم مدنيون، بينهم متطوع الخوذ البيضاء البطل همام العاصي، في مجزرة "سـرجة" جنوب إدلب بقذائف الحقد الروسـي".

وأثنى البيان على الجهود التي بذلها همام في مساعدة المصابين وإخراج جثث الشهداء من أهله وإخوانه، علاوة على توثيقه لحظات الإسعاف التي فضحت حقيقة نظام الأسد والمحتل الروسي.

وأكد البيان أن الإعلام ونقل الحقائق أمانة ومسؤولية عظيمة، ولذلك لم يقم بها إلا قلة من الشرفاء، الذين وقفوا مع المظلومين، ورأوا أن من واجبهم فضح جرائم المحتلين.

وختم البيان بالثناء على جهود "همام العاصي" والدعاء له ولإخوانه الذي سبقوه بالرحمة والقبول، وبالرحمة للشهداء من الأطفال والنساء والمسنين، الذين ارتقوا بشرف، لا لذنب سوى أنهم وقفوا مع الثورة ورفضوا نظام الأسد.

وكانت بلدة سرجة في جبل الزاوية شهدت أمس السبت، مجزرة مروعة، ارتكبتها ميليشيات الاحتلال الروسي، راح ضحيتها ستة مدنيين، بينهم عنصر من الدفاع المدني، بالإضافة لإصابة عدد آخر، بينهم ثلاثة من عناصر "الخوذ البيضاء".




إقرأ أيضا