مشهد يحبس الأنفاس في لبنان .. اغتيال "ربيع مسعود" متزعم تهريب البنزين إلى سوريا

مشهد يحبس الأنفاس في لبنان .. اغتيال "ربيع مسعود" متزعم تهريب البنزين إلى سوريا
الدرر الشامية:

التقطت كاميرات المراقبة مشهدًا غير مألوفًا في لبنان، إذ أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال ربيع مسعود، المسؤول عن عملية تهريب البنزين من لبنان إلى سوريا.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي المقطع الذي يظهر فيه عدد من المسلحين اقتحموا صالون حلاقة رجالية، في وضح النهار، يتواجد فيه المذكور، بمدينة طرابلس، شمال البلاد، وأطلقوا النار عليه بشكل مباشر.

وكانت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، أعلنت أول أمس الاثنين، أنها ضبطت 18 ألف و500 ليتر من البنزين، و2400 ليتر مازوت، معدة للتهريب إلى سوريا.

كما ضبطت قوات الجيش اللبناني خلال فترات سابقة من الشهر الجاري، عدة كميات من البنزين والمازوت، كان آخرها في التاسع من الشهر المذكور، تم فيها مصادرة قرابة ثلاثة آلاف ليتر وكميات من التبغ، في ظل الأزمات الخانقة في لبنان.

وتشهد الحدود السورية اللبنانية حركة نشطة لعمليات تهريب الوقود والمواد المخدرة والتبغ من لبنان إلى سوريا، في وقت تقع فيه معظم المناطق الحدودية في ريفي دمشق وحمص تحت سيطرة ميليشيا حزب الله اللبناني، التي تشرف على عمليات التهريب.