بعد اختطافها فتاةً وشقيقها.. ميليشيات إيران تتلقى تهديدًا من عشائر تدمر في حمص بالتصعيد

بعد اختطافها فتاةً وشقيقها.. ميليشيات إيران تتلقى تهديدًا من عشائر تدمر في حمص بالتصعيد
الدرر الشامية:

توعدت عشائر مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، قوات الأسد والميليشيات التابعة لإيران بالتصعيد، بعد اتهام الأخيرة باختطاف فتاة مع شقيقها، أثناء مرورهم على أحد الحواجز.

وذكر موقع "عين الفرات" أن مجهولين يستقلون عربة مغلقة، اختطفوا الشابة هدى الجروان، وشقيقها مهنا، عصر أمس الثلاثاء، على مدخل بلدة العليانية الشمالي، قرب تدمر.

وأوضحت المصادر أن أهالي المنطقة طالبوا الميليشيات الإيرانية بالإسراع في إيجاد الشاب والفتاة، وهددوا بالتصعيد ضد قوات الأسد وحلفائها في حال لم يتم الكشف عن مصيرهم.

وأشار الموقع إلى أن الشاب وشقيقته يدرسان في جامعة دمشق، الشاب في كلية الهندسة المعمارية، والفتاة في كلية الآداب، قسم الأدب الإنكليزي.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية في الشرق السوري، شهدت خلال السنوات الأخيرة، عشرات حالات الخطف والقتل، وعمليات إبادة لرعاة الأغنام وعائلاتهم وسرقة أغنامهم، والتي كان آخرها في تدمر، بقتل امرأة مع جنينها، ورمي جثتها على مكب للنفايات.