سعود الفوزان يغازل إسرائيل مجددًا: هل فلسطين عربية أم يهودية .. وإعلامي عماني يفحمه

سعود الفوزان يغازل إسرائيل مجددًا: هل فلسطين عربية أم يهودية .. وإعلامي عماني يفحمه
الدرر الشامية:

تعرض الكاتب السعودي سعود فوزان لانتقادات حادة عقب نشره تغريدة مثيرة تساءل فيها هل فلسطين عربية أم يهودية.

وقال الفوزان في تغريدته عبر حسابه تويتر: "سؤالي واسف للجميع على سؤالي/هل فلسطين عربية أم يهودية؟ اعطوني مالديكم"

وأضاف الفوزان "سيدنا موسى عليه السلام ذهب هاربًا من فرعون إلى بني كنعان ولم يكون هناك عربي واحد في فلسطين بل استقبله بعد نجاته وقومه العبرانيين اليهود في فلسطين .. سؤالي هل فلسطين عربية ام يهودية ام مشتركة؟".

وأثارت تغريدة الفوزان جدلًا واسعًا على موقع تويتر وخاصة المخالفة التاريخية في الجزء الأخير ورد عليه أحدهم فقال: "أنت ذكرت في تغريدتك ان موسى هرب الى بني كنعان... بني كنعان واليبوس والعموريون قبائل عربية اقحاح نزحت من جزيرة العرب واستوطنت فلسطين قبل مجيء النبي موسى اليها".

فيما أفحمه الإعلامي العماني عادل الكاسبي بالقول "فلسطين أكبر من أن يتحدث عنها سعود الفوزان".

كما وجه مغرد آخر سؤالا محرجا للفوزان فقال: "هل اليهود احق منكم ببلاد الحجاز ؟ إجابتك على هذا السؤال ستكون نفس الاجابة على سؤالك".

وليست هذه المرة الأولى التي يطلق فيها الفوزان مثل تلك التصريحات المثيرة للجدل، ففي وقت سابق نشره تغريدة أكد فيها أنه يحترم إسرائيل كما أفصح عن رغبته في زيارة تل أبيب.

وقال في تغريدة أخرى "لست محاميا عن إسرائيل ولكن سؤالي  اليس نحن العرب عشنا مع اليهود في المدينه وخيبر و تيماء مئات السنين ولم نجد منهم غير التقدير والاحترام والسمؤل اليهودي ضرب لنا مثالا بالوفاء حتى اليوم العرب يقدرونه ويحترمونه بكلمة (اوفى من السمؤل)".