ردًا على قصفها للمناطق المحررة.. "تحرير الشام" تستهدف مواقع حساسة لقوات الأسد جنوب إدلب

ردًا على قصفها للمناطق المحررة.. "تحرير الشام" تستهدف مواقع حساسة لقوات الأسد جنوب إدلب
الدرر الشامية:

أعلنت "هيئة تحرير الشام" أنها نفذت حملة قصف مكثفة ضد مواقع حساسة، تابعة لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها، في مختلف محاور ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت شبكة "إباء" عن مصدر عسكري في الهيئة، أن فوج المدفعية والصواريخ التابع لتحرير الشام نفذ -فجر اليوم الجمعة- عدة ضربات موجعة ضد مواقع لقوات الأسد وحلفائها من الروس والإيرانيين، بريف إدلب، ردًا على قصف المناطق المحررة.

وأضاف المصدر أنه تم استهداف مرابض تابعة للميليشيات في قرية بسقلا وبمحيط بلدة معرة حرمة، براجمات الصواريخ وقذائف الهاون، ما أدى لوقوع إصابات محققة.

وأوضح المصدر، أنه خلال 24 ساعة، استهدف فوج المدفعية والصواريخ عدة غرف عمليات ونقاط عسكرية وتجمعات ومرابض مدفعية ومواقع حساسة أخرى بما يزيد عن 110 صواريخ وقذائف مدفعية.

تزامن ذلك مع إعلان بقية فصائل "الفتح المبين"، وعلى رأسها الجبهة الوطنية للتحرير، وأنصار التوحيد، عن تنفيذ عشرات الرمايات المدفعية والصاروخية على مواقع النظام، ردًا على مجزرة بلدة ابلين، جنوبي إدلب.

وكانت قوات الأسد ارتكبت مجزرة في بلدة ابلين، أمس الخميس، راح ضحيتها قرابة 20 شخصًا، بين قتيل وجريح، معظمهم من المدنيين، بالتزامن مع قصف جوي روسي استهدف عدة قرى وبلدات في المنطقة.