بعد التصعيد الروسي الأخير.. تحركات عسكرية للقوات التركية في ريفي حماة وإدلب

بعد التصعيد الروسي الأخير.. تحركات عسكرية للقوات التركية في ريفي حماة وإدلب
الدرر الشامية:

أجرت قوات الجيش التركي تحركات مريبة، خلال الساعات القليلة الماضية، في ريفي حماة وإدلب، بعيد قيام روسيا ونظام الأسد بتصعيد القصف على المنطقة، يوم أمس الخميس.

ووفقًا لما أورده "المركز الصحفي السوري"، فقد انتشرت القوات التركية على بعد مئات الأمتار من معاقل قوات النظام في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وأضاف المصدر أن الجيش التركي استقدم تعزيزات عسكرية مؤلفة من دبابات وآليات ثقيلة متنوعة إلى قرية القرقور، والتي تتوسط بين منطقة جسر الشغور وسهل الغاب.

وكانت روسيا وقوات النظام صعّدت من قصفها على عدة مناطق من ريف إدلب الجنوبي والشرقي والغربي، وبعض مناطق ريف اللاذقية الشمالي، موقعةً مجزرة في بلدة ابلين في جبل الزاوية، راح ضحيتها أكثر من عشرين شخصًا بين قتيل وجريح، معظمهم من المدنيين.

ونفذت قوات الجيش التركي وفصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" عشرات الرمايات المدفعية والصاروخية، يوم أمس الخميس، على مواقع لقوات النظام، جنوبي إدلب، ردًا على قصف مناطق جبل الزاوية وارتكاب مجزرة ابلين.

الجدير ذكره أن القوات التركية استقدمت تعزيزات -قبل يومين- إلى محيط بلدة البارة، جنوبي إدلب، وأقامت نقطة عسكرية حديدة من جهتها الشمالية الشرقية، مطلة على معسكرات النظام في كفرنبل وحاس ومعرة النعمان.