بعد التصعيد ضد نظام الأسد .. تركيا تعلن عن قرار جديد بشأن عملياتها العسكرية في سوريا

بعد التصعيد ضد نظام الأسد .. تركيا تعلن عن قرار جديد بشأن عملياتها العسكرية في سوريا
الدرر الشامية:

أعلن مجلس الأمن التركي، اليوم الأربعاء ،عن قرار جديد بشأن العمليات العسكرية في سوريا وذلك بعد التصعيد الأخير ضد نظام الأسد.

وأكد مجلس الأمن التركي، في بيان أصدره عقب اجتماع ترأسه الرئيس رجب طيب أردوغان أن أنقرة مصممة على مواصلة عملياتها العسكرية في كل من سوريا والعراق.

وأوضح المجلس في بيانه أن الهدف من العمليات العسكرية العابرة للحدود التي نفذتها القوات التركية ضد الجماعات الانفصالية والإرهابية لإرساء الأمن والاستقرار في دول الجوار وتركيا ذاتها.

وشدد المجلس على "احترام تركيا سيادة ووحدة أراضي دول الحوار"، ولكنه أكد في الوقت نفسه على تمسك أنقرة "بموقفها من قضية محاربة الإرهاب داخل حدود تركيا وخارجها".

وأضاف المجلس التركي أن "عملياتنا العسكرية للقضاء على التنظيمات الإرهابية على طول حدودنا الجنوبية ستتواصل بشكل كامل وموسع في الفترة المقبلة".

وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان صفحات موالية لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي مقتل ضابط من جيش النظام خلال قصف نفذته القوات التركية بريف حلب.

وذكرت المصادر أن الملازم أول، علي ياسر درغام، من مرتبات الفرقة الأولى بقوات الأسد لقي مصرعه إثر قصف مدفعي تركي استهدف موقعًا مشتركًا لميليشيا "قسد" والنظام بريف حلب الشمالي.

ويذكر أن تركيا تنفذ منذ 2016 عمليات عسكرية في سوريا والعراق ضد الميليشيات الكردية وتنظيم الدولة وجيش نظام الأسد.