بعد زيارته السرية إلى بشار الأسد.. بيان سعودي بشأن رئيس الاستخبارات اللواء خالد الحميدان

بعد زيارته السرية إلى بشار الأسد.. بيان سعودي بشأن رئيس الاستخبارات اللواء خالد الحميدان
الدرر الشامية:

عاد اسم اللواء خالد الحميدان، رئيس الاستخبارات السعودية، إلى الظهور للواجهة من جديد بعد زيارته السرية إلى العاصمة السورية دمشق ولقائه برئيس النظام بشار الأسد.

وانتشر على موقع "تويتر" في السعودية، اليوم السبت؛ بيانًا منسوبًا إلى "هيئة الرقابة ومكافحة الفساد" بشأن مباشرتها التحقيق مع اللواء خالد الحميدان، رئيس الاستخبارات السعودية.

وزعم البيان أن "الحميدان" متورط في تأسيس شبكة تورد لقاحات كورونا إلى السعودية غير مطابقة للمواصفات، وتبلغ قيمتها 20 مليون دولار، وهو ما استدعى التحقيق معه.

وسخر رواد مواقع التواصل في سوريا من الخبر، معتبرين أن لعنة بشار الأسد أصابت رئيس الاستخبارات السعودية بـ"النحس" -حسب وصفهم-، بعد اللقاء الذي جمع الاثنين.

ونفت "هيئة الرقابة ومكافحة الفساد" صحة البيان المنسوب إليها بشأن التحقيق مع اللواء خالد الحميدان، مؤكدة أنه عارٍ عن الصحة.