"هيئة تحرير الشام" تعلق على أحداث فلسطين.. وتكشف الرابط بين قتالها لـ"نظام الأسد" والحرب ضد إسرائيل

"هيئة تحرير الشام" تعلق على أحداث فلسطين.. وتكشف الرابط بين قتالها لـ"نظام الأسد" والحرب ضد إسرائيل
الدرر الشامية:

علقت "هيئة تحرير الشام"، مساء اليوم الأربعاء، على الأحداث التي تشهدها فلسطين المحتلة من عدوان إسرائيلي على المسجد الأقصى ومحاولة تهويد حي الشيخ جراح، وقصف قطاع غزة.

وقالت "الهيئة" في بيان لها: "لا يزال الاحتلال الإسرائيلي الجاثم فوق أرض فلسطين المباركة يستمر باعتداءاته الممنهجة، حيث دنس مؤخرة المسجد الأقصى عبر اقتحام باحاته والاستيلاء ظلمًا وعدوانًا على منازل سكان أحد أحياء مدينة القدس، والاعتداء على أرض غزة العزة وتدمير منازل المحاصرين فيها".

وأضافت: "إن اختيار المحتل شهر رمضان المبارك لزيادة وتيرة اعتداءاته لهو استفزاز للمسلمين في العالم أجمع، فإننا ندين بأشد العبارات هذا العدوان الظالم على أرض فلسطين وشعبها ومقدساتها، ونطالب الدول والهيئات والمجالس العلمية الوقوف إلى جانب أهلنا في الديار المقدسة، فإن فلسطين قضيتنا وقضية الأمة الإسلامية كلها"

. وأردفت "تحرير الشام": "وإننا إذ نخوض معركة التحرير في ثورتنا السورية المباركة طيلة عشرة أعوام مستمرة -بفضل الله -، فإننا نستلهم من الشعب الفلسطيني معركة الإرادة والصمود في مقاومة المحتل ومجابهة العدوان، فإن الحق لا يفنى وسيعود - ولا بد لأهله يومًا".

واختتمت "هيئة تحرير الشام" بيانها بتعزية أسر الشهداء الذين ارتقوا في كل بقعة من فلسطين وهم يدافعون عن المسجد الأقصى المبارك.