معظمهم من طرطوس.. مقتل عدد من ضباط ومسؤولي نظام الأسد بحوادث متفرقة

معظمهم من طرطوس.. مقتل عدد من ضباط ومسؤولي نظام الأسد بحوادث متفرقة
الدرر الشامية:

نعت صفحات موالية قياديًا في صفوف كتائب البعث وعددًا من الضباط والجنود، التابعين لجيش النظام بحوادث متفرقة في البلاد.

وأضافت المصادر أن القيادي في كتائب البعث وميليشيا الدفاع الوطني، نسيم محمد، المنحدر من طرطوس، لقي مصرعه بظروف غامضة، حيث يرجح تصفيته من قبل جهة مجهولة.

كما ذكرت صفحة "طرطوس24" على "فيس بوك" أن النقيب علي كيزاوي، المنحدر من قرية أم الطيور بريف مصياف، غربي حماة، قتل في هجوم بتل سكين، في محافظة درعا.

وذكرت مصادر أخرى أن الملازم حسين حسن الأحمد، لقي حتفه بهجوم لمجهولين، وهو من قرية أم حارتين بريف حمص الغربي.

ووثق مركز "عين الشام للدراسات" مقتل عنصر من قوات الأسد وإصابة اثنين آخرين بجروح، نتيجة اشتباكهم مع مهربين على طريق تحويلة "حمص- طرطوس" فجر اليوم الاثنين.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد، وخصوصًا الساحل السوري، ارتفاعًا في وتيرة الهجمات التي تستهدف عناصر النظام وبعض المواقع الأمنية، والتي كان آخرها استهداف حاجز في مدينة جبلة بريف اللاذقية، ما تسبب بمقتل صف ضابط برتبة مساعد.