بعد انهيارها أمام الدولار.. قرار عاجل من ‫البنك المركزي السوري بشأن الليرة

قرار عاجل من ‫البنك المركزي السوري بخصوص الليرة
الدرر الشامية:

أصدر البنك المركزي التابع لنظام الأسد، اليوم الخميس، قرارًا بشأن سعر صرف الليرة السورية.

وأعلن البنك المركزي في بيان له إغلاق الشركة الأهلية للحوالات المالية الداخلية نظرًا لمخالفتها القوانين والضوابط.

وأضاف البيان إن إغلاق الشركة جاء في إطار السعي لضبط سعر الصرف واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق من يقوم بمخالفة القوانين والضوابط المفروضة من قبل الجهات الرقابية المختصة، دون أن يوضح نوع المخالفة.

واختتم البيان أن البنك مستمر بإجراءاته الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في سعر صرف الليرة السورية، على حد تعبيره.

وكانت شركات الحوالات والصرافة بدأت مؤخرًا في التمرد على قرارات البنك المركزي بخصوص سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار

وذكرت قناة "روسيا اليوم" إن شركات الصرافة والحوالات بدأت في اعتماد سعر 3175 ليرة سورية للدولار الواحد بدلًا عن السعر الذي يفرضه البنك المركزي  1250 ليرة للدولار.

ويذكر أن نظام الأسد شن حملة اعتقالات واسعة في فبراير/ شباط الماضي استهدفت أصحاب شركات الصرافة بمناطق سيطرته، بالتزامن مع انهيار سعر صرف الليرة السورية.

وبحسب مصادر محلية اعتقل النظام الأسد عددًا من أصحاب شركات الصرافة وقام بحجزهم في فندق الشيراتون، مع مصادرة أموال طائلة كانت بحوزتهم بالإضافة إلى الاستيلاء على هواتفهم المحمولة.

ويرى مراقبون أن قرار البنك المركزي اليوم محاولة من نظام الأسد للتغطية على فشلة في وقف تدهور الليرة السورية والبحث عن كبش فداء لعجزه عن حل الأزمة الاقتصادية الحادة في مناطقه.