إدارة "بايدن" تحسم موقفها من الإطاحة بـ"بشار الأسد" بالقوة في سوريا

إدارة "بايدن" تحسم موقفها من الإطاحة بـ"بشار الأسد" بالقوة في سوريا
الدرر الشامية:

حسم المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس" موقف إدارة الرئيس جو بايدن من الإطاحة برئيس النظام السوري بشار الأسد، على خلفية الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري.

وأكد "برايس" أن سياسة واشنطن تجاه بشار الأسد لم تتغير، فهو قاتل لشعبه بالأسلحة الكيميائية وغيرها، كما أنه لم يقم بفعل أي شيء على أرض الواقع لاسترداد شرعيته التي فقدها.

وأضاف المسؤول الأمريكي، وفق ما ترجمه المعارض السوري هادي البحرة، أن هدف بلاده في سوريا هو تحقيق العدالة وإجراء المحاسبة، وتخفيف معاناة الشعب السوري، وتحقيق الحل السياسي.

 وأوضح "برايس" في رده على تساؤلات الصحفيين، أنه لا حل في سوريا سوى بالتفاهمات السياسية، وهو ما تسعى إليه بلاده بالتشارك مع حلفائها.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن واشنطن ليست بصدد محاولة هندسة تغيير النظام في المنطقة، إلا أنها ستلاحقه وتحاسبه على الفظائع التي ارتكبها بحق السوريين.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية دفعت خلال الأيام الماضية، عبر وزير خارجيتها "أنتوني بلينكين" باتجاه إعادة فتح معبرين إنسانيين أغلقتهما روسيا، وتمديد عمل معبر باب الهوى شمال إدلب، الذي تحاول موسكو إغلاقه.