لتعاملهم مع "قسد".. نظام الأسد يبطش بمجموعة من ضباطه وجنوده في الحسكة

لتعاملهم مع "قسد".. نظام الأسد يبطش بمجموعة من ضباطه وجنوده في الحسكة
الدرر الشامية:

بطشت قوات النظام في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، بعدد من الضباط والجنود المنضوين ضمن تشكيلاتها، بتهم تتعلق بالتعامل مع ميليشيا قسد".

وذكرت صحيفة "الجسر" أن مخابرات الأسد اعتقلت، اليوم الأربعاء، عددًا من الضباط والجنود في ريف مدينة القامشلي، شمال شرقي الحسكة، بتهم سرقة سلاح والاتجار به.

وأضافت أن الضباط والعناصر الذين تم اعتقالهم يتبعون للفوج 154 الخاضع لسلطة نظام الأسد، والمتمركز في ريف القامشلي.

وأوضحت المصادر أن عنصرًا من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" نقل معلومات للنظام تؤكد أن ضابطًا برتبة عقيد يدعى "منذر سليمان"، متورط بصفقات بيع أسلحة لـ "قسد" برفقة ضابط آخر برتبة نقيب.

وأشارت الصحيفة إلى أن عمليات البيع والشراء كانت تتم عن طريق سماسرة محليين، وأن مجموع ما تم بيعه يبلغ قيمته 40 مليون ليرة.

وتكررت حوادث السرقة التي يقوم بها ضباط الأسد للأسلحة والذخائر، والتي كان آخرها قيام 15 ضابطًا وعنصرًا من قوات النظام من مرتبات الفوج 44 بسرقة كمية كبيرة من الأسلحة الرشاشة والذخائر المتنوعة بمحافظة السويداء.

تجدر الإشارة إلى أن معظم المناطق السورية عانت من تسلط قوات النظام خلال سنوات الحرب الماضية، التي حولت المدن والبلدان والقرى المهجرة لسلع مستباحة تم بيع معظم محتوياتها، حتى وصل بهم الحال لهدم الأسطح وبيع الحديد الذي بداخلها.