حراك دبلوماسي مكثف لولي العهد السعودي.. واتصال هاتفي عاجل مع أمير قطر

حراك دبلوماسي مكثف لولي العهد السعودي.. واتصال هاتفي عاجل مع أمير قطر
الدرر الشامية:

شهدت المملكة العربية السعودية حراكًا دبلوماسيًا مكثفًا لولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع زعماء العرب من أجل أضخم مبادرة في منطقة الشرق الأوسط.  

وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس" بأن الأمير محمد بن سلمان بحث  خلال اتصالات هاتفية أجراها مساء الأحد مع زعماء قطر والبحرين والكويت والعراق والسودان، مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر".

وتم خلال اتصال ولي العهد السعودي مع امير قطر استعراض مبادرة "السعودية الخضراء" ومبادرة "الشرق الأوسط الأخضر"، وما تضمنته من أهمية العمل المشترك في المنطقة لمواجهة التحديات البيئية التي تمر بها المنطقة منذ عقود.

كما تم خلال المكالمة التطريق إلى أهمية وضع خارطة طريق إقليمية طموحة وواضحة المعالم للتصدي لها من كافة النواحي، بما يشمل الطاقة النظيفة والتشجير والمحميات الطبيعية، ويحقق تخفيضا كبيرا في الانبعاثات الكربونية والمحافظة على التنوع الإحيائي وتعزيز الصحة العامة وجودة الحياة.

وأعرب أمير  قطر خلال الاتصال عن تقديره لهذه المبادرة ودعم بلاده لكافة الجهود التي تحقق أهدافها.

كما أجرى ولي العهد السعودي اتصالات مع كل من، ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، إضافة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ورئيس المجلس السيادي في السودان عبدالفتاح البرهان، للحديث حول المبادرة السعودية.

من جهته قدم ملك البحرين خلال الاتصال شكره لولي العهد على مبادرته واستعداد البحرين لدعم كافة الجهود لتحقق المبادرة أهدافها.

وبارك أمير الكويت، من جهته، الجهود المبذولة من ولي العهد وتقديره للمبادرة واستعداد الكويت في العمل مع المملكة بما يحقق أهداف المبادرة.

وأعرب رئيس الوزراء العراقي عن مباركته هذه المبادرة، مؤكداً العمل مع المملكة ودعم بلاده لكل ما يحقق لهذه المبادرة أهدافها.

وأعلن ولي العهد السعودي يوم السبت عن مبادرتي "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر"، مشيرا إلى أن المبادرتين سترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة وستسهمان بشكل قوي بتحقيق المستهدفات العالمي.