مراسل وكالة "سانا" التابعة للنظام يتعرض للضرب في مدينة حلب (صورة)

مراسل وكالة "سانا" التابعة للنظام يتعرض للضرب في مدينة حلب (صورة)
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرض مصور ومراسل قناة "سانا" أبرز ذراع إعلامية لنظام الأسد، اليوم الأربعاء، للضرب والاعتداء بسلاح أبيض في مدينة حلب.

وقالت صفحات موالية إن المصور الصحفي في وكالة "سانا" سامي حزمة تعـرض لهجوم بسلاح أبيض خلال قيامه بعمله الصحفي في حي بستان القصر بمدينة حلب.

وأوضح موقع "سناك سوريا" أن شخصين مجهولين أقدما على ضرب و مهاجمة "حزمة" بسلاح أبيض مما أدى إلى إصابته وإسعافه إلى إحدى مشافي المدينة.

وأظهرت صور نشرها "حزمة" على حسابه الرسمي بمنصة "فيسبوك" قبل أن يحذفها، تعرضه لطعنات بمنطقة الفخذ والرأس.

تجدر الإشارة إلى أن "حزمة" يعمل كذلك لصالح صحيفة "تشرين" الموالية للأسد وكان قبل ذلك يعمل لصالح صحيفة "الوطن" المملوكة لرامي مخلوف.

يذكر أن وسائل الإعلام الموالية لا تهتم بمعاناة المدنيين في مناطق سيطرة النظام السوري وتحاول باستمرار تزييف الحقائق بما يخدم مصالح الأسد وإظهار أن مناطقه بخير ولا تمر بأية أزمة، هذا الأمر ولد حالة من الغضب والاحتقان في صفوف الأهالي عليها.













تعليقات