واقعة صادمة في طرطوس.. امرأة تمارس الدعارة وتقيم علاقات مع رجال بوجود شقيقها

واقعة صادمة في طرطوس.. امرأة تمارس الدعارة وتقيم علاقات مع رجال بوجود شقيقها
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينة طرطوس، غربي سوريا، واقعةً صادمة، وهي قيام امرأة بممارسة الدعارة داخل منزلها، وإقامة علاقات غير شرعية مع رجال بوجود شقيقها.

وذكرت صفحات موالية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ومنها "تلفزيون الخبر"، أن امرأة من مواليد 1982، تمارس الرذيلة في منزل مخصص للدعارة بمنطقة "دوير الشيخ سعد"، بعلم شقيقها.

وأضافت أن المرأة كانت على علاقة جنسية مع رجل كان يقيم معها في ذات المنزل برفقة شقيقها، حيث كان الجميع يتعاطون المخدرات ويتاجرون بها ضمن المنطقة التي يقيمون بها.

وسبق أن شهدت المدينة حوادث كثيرة مشابهة لوجود شبكات دعارة، أبرزها بيت يحتوي على أكثر من 20 فتاة من بائعات الهوى، من جنسيات سورية وعربية مختلفة.

كما شهدت المنطقة حادثة هزت الإعلام المحلي، حيث أقدم أب على اغتصاب ابنته من مواليد 2002، عدة مرات بغياب أمها، فحملت منه، وبعد افتضاح أمرهما تبين أنها في الشهر الرابع.

وتعتبر محافظة طرطوس، ذات الغالبية الموالية، من أكثر المناطق السورية انتشارًا للانحلال الأخلاقي، وشبكات الدعارة، نتيجة لغض سلطات النظام الطرف عن تلك الأفعال المنافية لعادات المجتمع السوري.













تعليقات