الجيش الوطني السوري يحذر من طرق جديدة قد يتم اتباعها لتنفيذ تفجيرات بريف حلب

الجيش الوطني السوري يحذر من طرق جديدة قد يتم اتباعها لتنفيذ تفجيرات بريف حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

حذرت القوى الأمنية وجهاز الشرطة التابعان للحكومة السورية المؤقتة من طرق جديدة قد تستخدمها التنظيمات "الإرهابية" في تنفيذ التفجيرات ضمن المناطق المحررة، في إشارة لخلايا النظام و"قسد".

وخلال بيان رسمي، أكدت قوات الشرطة أن هناك محاولات تقودها بعض الجهات لخلق حالة من الفوضى وزعزعة الأمن في المنطقة باستخدام وسائل جديدة كوضع عبوات ناسفة ضمن حقائب النساء أو داخل أكياس الخضار أو بالآليات.

وأضافت أنها حصلت مؤخرًا على معلومات تفيد بعزم تلك الأطراف "الإرهابية" على إدخال عبوات ناسفة ضمن الأجهزة الكهربائية وغيرها من الأدوات الإلكترونية.

وحضّ البيان المدنيين على الإبلاغ عن أي شخص أو جسم مشتبه به، كما حثّهم على تفقد آلياتهم وعدم السماح لأحد بوضع كيس أو جهاز إلكتروني ضمن المنازل أو المحال التجارية.

يأتي ذلك بعد وقوع حادثة غريبة من نوعها، حيث انفجر شاحن بطارية بشاب يدعى "أنس عليطو"، يوم أمس الاثنين، في مدينة أعزاز شمال حلب، ما تسبب بمقتله على الفور، وفقًا لمصادر محلية.

وشهدت مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري، خلال الأشهر الماضية، سلسلة تفجيرات، أدت لمقتل وجرح العشرات من المدنيين، إذ تُرجِّح التحقيقات تورط الميليشيات الكردية ونظام الأسد في تنفيذها.













تعليقات