فيصل القاسم يكشف طريقة هروب قيادي بميليشيا "الدفاع الوطني" من سوريا إلى أوروبا.. ويعلن مفاجأة

فيصل القاسم يكشف طريقة هروب قيادي بميليشيا "الدفاع الوطني" من سوريا إلى أوروبا.. ويعلن مفاجأة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت الإعلامي فيصل القاسم، عن فرار قيادي بارز بميليشيات الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد، إلى أوروبا بجواز سفر مزور من قبل "حزب الله".

وقال "القاسم" الذي ينحدر من محافظة السويداء: إن "قائد ميليشيا الدفاع الوطني في السويداء رشيد السلوم، دخل إسبانيا منذ حوالي السنتين، لزيارة زوجته وأولاده".

وأضاف الإعلامي: أن "السلوم" حمل معه مبلغًا كبيرًا من المال ودخل إلى إسبانيا بواسطة جواز سفر مزور لدولة إفريقية حصل عليه عن طريق حزب الله في لبنان.

وأكد "القاسم" من خلال عدة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أن "السلوم" ارتكب عدة جرائم قتل وخطف ونهب، وهو موجود حاليًا في جزر الكناري.

وأشار إلى أن "السلوم" يحاول الفرار من العقاب في أوروبا من خلال زعمه أن له وثائق ومعلومات حول جرائم ميليشيات النظام السوري سيقدمها للحقوقيين والنشطاء المعارضين، على أمل الشفاعة له عما ارتكبه من جرائم.

وختم "القاسم" بإعلان مفاجأة وهي أنه يمتلك صور جواز السفر السوري لـ"السلوم"، وسيسلمها لفريق المحامين والحقوقيين الذين سيلاحقونه قضائيًا في أوروبا.

الجدير بالذكر أن عدة قيادات وعناصر من ميليشيات النظام السوري الذين ارتكبوا عدة جرائم دموية بشعة ضد المدنيين في سوريا دخلوا إلى أوروبا وتحصل بعضهم على اللجوء.













تعليقات