تحقيق صحفي يكشف عن ضلوع رجال أعمال موالين لـ"الأسد" في انفجار مرفأ بيروت

تحقيق صحفي يكشف عن ضلوع رجال أعمال موالين لـ"الأسد" في انفجار مرفأ بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تلفزيون الجديد اللبناني في تحقيق صحفي عن تورط رجال أعمال سوريين موالين لنظام الأسد بانفجار بيروت الضخم الذي وقع في شهر أغسطس من العام الماضي.
 
وقال التلفزيون إنه تم حل شركة "هيسكو" للإنشاءات التابعة الملياردير السوري جورج حسواني، وذلك بعد ثلاثة أشهر فقط من انفجار المرفأ.
 
وأضاف أن شركة "هيسكو" كانت لها علاقة بشركات وهمية في بريطانيا متورطة في شحنة الأمونيوم التي تسببت بشكل مباشر في انفجار بيروت.
 
وأشار التلفزيون إلى أن شركة "هيسكو" تنشط في مجال الطاقة مؤكدًا أنها متورطة في صفقات بيع النفط بين نظام الأسد وتنظيم الدولة.
 
وذكر التلفزيون أن شركة "انترستاتوس" القبرصية التي تعود ملكيتها لعماد خوري، أحد أبرز أثرياء سوريا وداعمي نظام الأسد، كانت تدير شركة "أي كي بيترولويوم" التي تأسست قبل أقل من شهر من إصدار بوليصة شحن نترات الأمونيوم.
 
تجدر الإشارة إلى أن الغموض مازال حتى الآن يلف حقيقة أحداث انفجار مرفأ بيروت، وسط تأكيدات من عدة جهات وأطراف لبنانية تفيد بأن ميليشيات حزب الله متورط في هذه الانفجار التي خلف مئات الضحايا من المدنيين.













تعليقات