"أسوشيتد برس": أهالي إدلب يواجهون رعبًا جديدًا

"أسوشيتد برس": أهالي إدلب يواجهون رعبا جديدا
  قراءة
الدرر الشامية:

أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية في تقريرٍ، نشرته اليوم الجمعة، بأن أهالي محافظة إدلب شمال غرب سوريا، باتوا يواجهون رعبًا جديدًا.

وقالت الوكالة إن هذا الرعب يتمثل في ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كرونا بشكل جنوني، مشيرة إلى أن نسبة الإصابات تضاعفت 300%.

وأوضحت الوكالة أن عدد الإصابات يتراوح ما بين 300 إلى 500 إصابة يوميًّا، مؤكدة بأن المشافي أصبحت ممتلئة وغير قادرة على استقبال المزيد.

وأشارت الوكالة إلى أن نظام الأسد يتعمد استهداف المشافي والطواقم الطبية في إدلب، تحت حجة أنهم يساعدون فصائل الثوار الذين تصفهم روسيا بـ"الإرهابيين".

وذكرت الوكالة أن عدد من الممرضين العاملين في إدلب صرحوا لها بأن الكادر الطبي يعاني من نقص في التجهيزات بالإضافة إلى نقص في عدد الأطباء المناوبين.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا ونظام الأسد تعمدا خلال الحملات العسكرية السابقة استهداف مشافي في محافظة إدلب وإخراجها عن الخدمة، هذا الأمر تسبب في تعميق أزمة فيروس كورونا في المناطق المحررة.













تعليقات