نظام الأسد يصدر تعميمًا بشأن السوريين المتواجدين خارج البلاد

نظام الأسد يصدر تعميماًً بشأن السوريين المتواجدين خارج البلاد
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر نظام الأسد تعميمًا بشأن السوريين المتواجدين خارج البلاد، بعد أيام من انعقاد مؤتمر عودة اللاجئين السوريين في العاصمة دمشق.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الشعب التابع للنظام لمناقشة الإجراءات الواجب اتباعها حيال السوريين المتواجدين خارج حدود البلاد.

وأكد وزير الداخلية في حكومة النظام "محمد خالد الرحمون" أن مجلس الشعب أصدر تعميمًا بالإسراع في معالجة شؤون المواطنين السوريين الذين يدخلون إلى سوريا عن طريق المعابر الحدودية وبحقهم في إجراء توقيف لصالح وزارة الداخلية خلال 72 ساعة من تاريخ توقيفهم.

وتحدث "الرحمون" عن إنجاز الرابط الإلكتروني مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية من أجل تسديد المخالفات الغيابية التي لا تستدعي إزالة المخالفة أو حسم النقاط.

وأضاف أن تعميمًا صدر عن المجلس بضرورة تسهيل عودة السوريين الذين غادروا البلاد عبر معابر غير رسمية، واستقبالهم بطريقة حسنة.

ولفت المسؤول إلى أنه سيتم السماح للسوريين الذين فقدوا وثائقهم الشخصية باستصدارها من المراكز الحدودية، وأن حكومة النظام ستعمل على تسهيل دخول الأطفال المولودين خارج سوريا مع عوائلهم واستكمال تسجيلهم في الشؤون المدنية.

ويأتي إعلان النظام عن تلك الإجراءات بعد فشل مؤتمر عودة اللاجئين السوريين الذي قاطعته كبرى الدول التي تستضيف اللاجئين، ومنها تركيا ودول الاتحاد الأوروبي.

الجدير بالذكر أن روسيا دفعت نظام الأسد مؤخرًا لإظهار نفسه أمام الرأي العام العالمي بالحريص على عودة اللاجئين السوريين، بعد أن تسبب إجرامه وإجرام حليفتيه روسيا وإيران بتهجير ثلثي الشعب السوري داخليًّا وخارجيًّا، في وقت ترزح مناطق سيطرته تحت وطأة عقوبات اقتصادية خانقة، تسببت بأزمات كثيرة جعلت الموالين يفكرون بمغادرة البلاد.













تعليقات