وفاة مسؤول عربي رفيع داخل مستشفى هداسا الإسرائيلية.. وتداول تصريحاته عن السعودية والإمارات

وفاة مسؤول عربي رفيع داخل مستشفى هداسا الإسرائيلية.. وتداول تصريحاته عن السعودية والإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

توفي مسؤول عربي رفيع المستوى، اليوم الثلاثاء، داخل مستشفى هداسا الإسرائيلية، فيما أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول تصريحاته بشأن تطبيع الإمارت والبحرين مع الاحتلال.

وأعلنت حركة "فتح" الفلسطينية في بيان لها، وفاة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات؛ متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر 65 عامًا.

وكان صائب عريقات يعالج منذ أسابيع في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي في القدس، الذي نقل إليه إثر تدهور حالته الصحية، وفي مطلع أكتوبر الماضي، أعلن إصابته بفيروس كورونا.

آخر تصريحاته

وفي السياق، نشرت إذاعة "وصال" العُمانية، آخر ما قاله الراحل صائب عريقات في لقاء سابق مع الإذاعة، وذلك حول اتفاقيات التطبيع التي أجرتها الإمارت والبحرين مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال "عريقات" حينها: "لا تحزن إن الله معنا، أعلم تمامًا كيف يشعر الناس تجاه الإجراءات والتطورات قد يأخذ البعض إلى طريق اليأس وطريق الخوف على فلسطين".

وأضاف: طفأ قول للجميع، لا يمكن أن يكون هناك أمن واستقرار وسلام، إلا بحل القضية الفلسطينية من كل جوانبها، واستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".

وتابع "عريقات": "هذه الحقيقة، نحن شعب قدرنا وخيارنا أن نصمد وأن ندافع عن أنفسنا على هذه الأرض، فنحن جزء لا يتجرأ من الأمن القومي العربي".

وختم صائب عريقات، بقوله: إن "فلسطين جزء من أمن سلطنة عُمان، والسعودية والإمارات والبحرين، ومصر والأردن والجزائر وسوريا، ولبنان والمغرب العربي، هذه الحقيقة ولن تكون فلسطين إلا ذلك".













تعليقات