كاتب مُقرَّب من موسكو يُقرّ بمعلومة خطيرة بشأن بشار الأسد.. ومسقبله بعد الانتخابات الأمريكية

كاتب مُقرَّب من موسكو يُقرّ بمعلومة خطيرة بشأن بشار الأسد.. ومسقبله بعد الانتخابات الأمريكية
  قراءة
الدرر الشامية:

أقرَّ" الكاتب السوري المقرب من موسكو رامي الشاعر، بمعلومة خطيرة ترتبط برئيس النظام السوري بشار الأسد، ومستقبله بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال "الشاعر" في مقال بصحيفة "زافترا" الروسية: إن "القيادة" في إشارة منه لرئيس النظام بشار الأسد هو من تسبب في الأزمة الاقتصادية بسبب نظرته السطحية لحل الأزمات.

وأضاف الكاتب السوري المعرف بعلاقاته مع روسيا: أنه "لو كانت الأوضاع الاقتصادية في سوريا سليمة من الأساس، لما انتقلت هذه المليارات إلى البنوك اللبنانية".

وأشار إلى أن روسيا تسعى لإقامة مؤتمر دولي في دمشق بمشاركة نظام الأسد يهدف إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، داعيًا نظام الأسد إلى اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز ثقة اللاجئين في العودة.

وأكد الكاتب "الشاعر" في نفس الوقت أن أغلب الشباب في مناطق النظام السوري يطمحون حاليًا في المغادرة إلى دول الجوار بسبب الأوضاع المزرية.

وختم الكاتب بأن "إدارة ترامب" كانت أقسى من أي إدارة مضت وذلك لأنها اتخذت عدة قرارات صارمة من ضمنها قانون "قيصر" الذي فرض عقوبات اقتصادية على "نظام الأسد". 













تعليقات