تصريح فلسطيني خطير: لن تكون هناك كعبة ولا مسجد نبوي وقريبًا انتهاء "آل سعود"!

تصريح فلسطيني خطير: لن تكون هناك كعبة ولا مسجد نبوي وقريبًا إنتهاء "آل سعود"!
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلق عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي، تصريحًا خطيرًا بشأن الكعبة والمسجد النبوي والأسرة الحاكمة في السعودية "آل سعود" إذا قررت الرياض التطبيع مع إسرائيل.

ونقل موقع "الميادين" اللبناني عن "زكي"، قوله: إن "هناك مساعٍ لإنهاء دور العائلة السعودية المالكة"، مؤكدًا "نحن لم نفقد الأمل حتى الآن وسنصنع معجزة".

واعتبر القيادي في "فتح" أن السعودية تدرك أنها إذا سلكت مسار التطبيع "لن تكون هناك كعبة، ولا مسجد نبوي، وسيكون هناك مستقبل مظلم"، وفق تعبيره.

وأثارت تصريحات القيادي في "فتح" حالة من الجدل والاستياء في السعودية، كونها تعتبر تهديدًا إنهاء حكم "آل سعود"؛ فضلًا عن الغموض بشأن حديثه عن الكعبة والمسجد النبوي.

وعلى الفور، تبرأت الرئاسة الفلسطينية من تصريحات "زكي"، مؤكدةً أنها لا تعبر عن موقف الدولة "الذي لا يسمح بالمس بالدول والرموز السيادية العربية".

وأكدت الرئاسة على "عمق العلاقات الأخوية بين دولة فلسطين والمملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي قامت دومًا على الاحترام والتقدير المتبادل بين الشعبين والقيادتين".













تعليقات