وزير الهجرة البلجيكي ابن اللاجئ العراقي يصدم طالبي اللجوء الأجانب

وزير الهجرة البلجيكي ابن اللاجئ العراقي يصدم طالبي اللجوء الأجانب
  قراءة
الدرر الشامية:

صَدَم وزير الهجرة الجديد في الحكومة البلجيكية، سامي مهدي، ذي الأصول العراقية، طالبي اللجوء الأجانب بنيته ترحيلهم إلى بلادهم، رغم أنه ابن لاجئ.

وردت وزيرة الهجرة العراقية، إيفان فائق جابرو، على تصريحات "مهدي" قائلة: إن "أي عودة قسرية للعراقيين المرفوضة طلبات لجوئهم في دول المهجر غير مقبولة"، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

وأكدت الوزيرة العراقية أن وزارتها "ترفض أي ترحيل قسري للاجئين العراقيين، كما ويجب مراعاة ظروفهم"، لافتة في الوقت نفسه أنها "مع العودة الطوعية وليست القسرية".

وأشارت إيفان جابرو إلى أنها "ستدعو السفير البلجيكي إلى لقاء للتباحث في هذا الملف بعد التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة البلجيكي".

جدير بالذكر أن سامي مهدي، 32 عامًا، مواطن بلجيكي من أصول عراقية، فوالده عراقي ووالدته فلمنكية، وتقلد منصبه في الحكومة الجديدة التي تعثر تشكيلها لنحو عامين.













تعليقات