مقتل سيدة في ظروف غامضة بريف دمشق

مقتل سيدة في ظروف غامضة بريف دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت بلدة دير عطية بريف دمشق، اليوم السبت، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها سيدة تبلغ من العمر 39 عامًا وهي أم لطفلين.

بحسب مصادر محلية فقد عثر أهالي البلدة على جثة السيدة "يسرى درويش الذهب" ملقاة خلف أحد المنازل بالقرب من كازية "كرم سوار" مكبلة اليدين وعليها آثار عدة طعنات. 
 
وذكرت المصادر أن السيدة المقتولة كانت تعرف بسمعتها الطيبة وحسن أخلاقها واعتكافها على تربية طفليها بعد أن توفي زوجها جراء قصف النظام لمدينة الزبداني.

أكدت أنه لم يتم التعرف على الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة النكراء حتى الآن مرجحة أن عملية القتل كانت بدافع السرقة.

وأشارت المصادر إلى أن الشرطة التابعة لميليشيات الأسد سيرت دوريات في مختلف أرجاء البلدة منذ صباح اليوم وحتى الآن.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات الأسد تشهد انتشارًا واسعًا لجرائم القتل والاغتصاب والتحرش وسط حالة من الانفلات الأمني وانتشار الفساد في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية التابعة للنظام السوري.













تعليقات