عروسة وعمارة.. امرأة من سلطنة عمان تتزوج وافدًا أجنبيًا والسبب غريب!

عروسة وعمارة.. امرأة من سلطنة عمان تتزوج وافدًا أجنبيًا والسبب غريب!
  قراءة
الدرر الشامية:

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، بقصة مثيرة وهي زواج امرأة عمانية من وافد أجنبي يسكن في عمارة تملكها، وذلك بعدما عجز عن دفع إيجار شقته.

وبحسب الرواية؛ فإن المرأة العمانية معلمة في الأربعين من عمرها أقدمت على الزواج من مستأجر إحدى الشقق في عمارة تملكها بعدما عجز عن دفع الإيجار المستحق عليه لمدة ثلاثة أشهر متواصلة.

وقال أحد أقرباء المدرسة إن المستأجر (وهو رجل متزوج) لم يستطع دفع الإيجار، فأوعز إلى أحد أصدقائه أن يكلم صاحبة العمارة بأنه يريد أن يطلب يدها للزواج، فما كان منها إلا الإسراع بالموافقة فورًا. 

ووفقًا للرواية؛ فإن زوجة المستأجر هربت إلى منزل والدها بسبب خلاف أسري، وانطبق عليه المثل: جاك يا مهنا ما تمنا، عروسة وعمارة – أو مثل ما أقول أنا: (راحة وطراحة).

وتسببت القصة في حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، بسبب قيام المرأة بالزواج من الأجنبي وعدم زواجها من عماني مثلها.













تعليقات