محلل إسرائيلي يكشف خطة محمد بن زايد الخطيرة ضد الملك عبد الله الثاني.. لا وصاية للأردن!

محلل إسرائيلي يكشف خطة محمد بن زايد الخطيرة ضد الملك عبد الله الثاني.. لا وصاية للأردن!
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف المحلل اليميني الإسرائيلي المختص بشؤون القدس نداف شرغاي، عن خطة خطيرة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ضد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، لإلغاء وصاية الأردن في القدس.

ونقل موقع "زمن إسرائيل" عن "شرغاي"، أن محمد بن زايد يرد إنهاء وصاية الأردن والملك عبد الله الثاني  على المسجد الأقصى والمقدسات في القدس، لتحل السعودية بدلًا منها، وتكون ثمنًا للتطبيع مع إسرائيل.

وأشار المحلل الإسرائيلي، إلى أن هناك قلق لدى الأردن والملك عبد الله الثاني من اتفاقيات التطبيع في الخليج مع إسرائيل والتي قد تؤثر على مكانتها في القدس وفلسطين لصالح السعودية.

وأكد "شرغاي" أن السعودية تقف خلف اتفاقيات التطبيع في الخليج وتدعمها بقوة، فيما لم يوضح ما إذا كانت الرياض تنتظر الملك الجديد محمد بن سلمان، لعقد الاتفاقيات بشكل رسمي.

وختم المحلل الإسرائيلي، بقوله: "بالنسبة إلى الأردن، فإن وضعها على الجبل (المسجد الأقصى) ليس حقًا تاريخيًا ودينيًا فحسب، بل هو مرساة للاستقرار".

وكانت تقارير ذكرت أن السعودية ستضغط على الخليج للتطبيع بالكامل لتكون هي الأخيرة، فيما ستحصل على الوصاية على الأقصى والمقدسات بالقدس للتبرير للرأي العام تطبيعها مع إسرائيل.













تعليقات