أول تعليق أمريكي على تطبيع العلاقات بين "نظام الأسد" وسلطنة عمان

أول تعليق أمريكي على تطبيع العلاقات بين نظام الأسد وعُمان
  قراءة
الدرر الشامية:

علقت وزارة الخارجية الأمريكية على إعادة تطبيع العلاقات بين نظام الأسد وعُمان وإعادة الأخيرة سفيرها إلى دمشق وقيامه بتسليم أوراق اعتماده. وأكدت مسؤولة في الخارجية الأمريكية، أمس الإثنين، رفضت الكشف عن اسمها، أن نظام الأسد ارتكب فظائع لا حصر لها، واستخدم الأسلحة الكيميائية مرارًا، واستدعى قوات أجنبية روسية وإيرانية إلى بلاده، وهو ما شكل تهديدًا لجيرانه وللمنطقة بأكملها، بحسب قناة الحرة. و أضافت المسؤولة الأمريكية أن محاولات بعض الدول إعادة العلاقات مع نظام الأسد دون إيجاد حل لفظاعاته ستنسف جهود الحلّ السلمي وفق قرارات الأمم المتحدة. وكان وزير خارجية حكومة الأسد "وليد المعلم" قد تسلم من السفير العُماني في سوريا "تركي محمود البوسعيدي" أوراق اعتماده، أمس الإثنين. وتعتبر عُمان الدولة الخليجية الثانية التي تعيد فتح سفارتها في دمشق وإعادة العلاقات مع نظام الأسد بعد دولة الإمارات التي أعادت فتح سفارتها في دمشق قبل عامين.













تعليقات