ألمانيا تحدد شروطها لإعادة العلاقات مع نظام الأسد

ألمانيا تحدد شروطها لإعادة العلاقات مع نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس عن شروط بلاده لإعادة تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وقال ماس في لقاء مع صحيفة "العربي الجديد" إن بلاده متمسكة برفض إعادة الإعمار في سوريا دون عملية سياسية صادقة تحت مظلة الأمم المتحدة.

وأضاف الوزير الألماني أن العملية السياسية ذات المصداقية هي السبيل الوحيد للسلام المستدام والشرط الأساسي لتطبيع العلاقات مع سوريا.

وأشار ماس إلى أن منح نظام الأسد شرعية دولية في هذه المرحلة المبكرة سوف يجعل النظام أقل استعدادًا للمشاركة البناءة في العملية السياسية.

ويذكر أن ألمانيا بدأت في 23 نيسان/ أبريل/، الماضي محاكمة عنصرين سابقين في مخابرات النظام السوري، متهمين بجرائم ضد الإنسانية، تشمل التعذيب والقتل والاعتداءات الجنسية والإخفاء القسري، أثناء عملهما في جهاز الاستخابرات السورية العامة.

ووصف حقوقيون وأكاديميون ومنظمات دولية حقوقية المحاكمة بالتاريخية والأولى من نوعها.













تعليقات